وقف إشارات الاستغاثة من خلايا المخ يُساهم في علاج مرض التوحد

 أفادت دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة “كاليفورنيا” ونشرت نتائجها بمجلة “بلوس وان”، أن أعراض مرض التوحد تنجُم عن إشارات تصدر عن بعض خلايا المخ، إذا تم توقفها ستكون نقطة تحول في علاج التوحد.

   وفسر الباحثون أن سبب إرسال هذه الإشارات إلى المخ هو التعرض للتوتر والقلق خاصة في حال العيش بمحيط أسرى مشحون، فتصدر الخلايا هذه الإشارات وهو ما يجعل البعض عرضة للإصابة بمرض التوحد.

   وأشاروا إلى أنه إذا تم التمكن من إيقاف الإشارات الخطيرة أو على الأقل تقليل تأثيرها وقوتها، ستكون نقطة تحول في الحد من الإصابة بمرض التوحد، وإيجاد علاج فعال لهذا المرض.

0 Shares:
You May Also Like