ضغوط العمل تؤدى للاكتئاب والإدمان

 أكد خُبراء الصحة العقلية بمنظمة ” مايند الخيرية” البريطانية ، أن ما يتعرض له الفرد من ضغوط في العمل يجعلهُ يُقبل على إدمان المُخدرات والكحوليات ومن ثم الإصابة بنوبات من الاكتئاب والإحباط تؤدي أحيانًا إلى الانتحار.

   حيث أجرت المنظمة مسحًا بحثيًا، أظهر أن أكثر من ثُلث البالغين لديهم مخاوف مُتعلقة بوظائفهم مما يُسبب لهم ضغوط نفسية، كما تبين أن 57% منهم يتناولون الخمر بعد العودة من يوم عمل شاق بينما يعكف 14% منهم على تناوله خلال النهار.

   بالإضافة إلى أن 7% من هؤلاء الأشخاص يلجئون للانتحار، بينما يُصاب 10% منهم بالقلق خاصة عند الأشخاص الذين تراوحت أعمارهم بين 18و24 عامًا.

   كما أشار الخبراء إلى أن الشركات تتأثر، بما يحدث لموظفيها، حيث كشفت النتائج أن الضغوط النفسية التي يتعرض لها الموظفين أدت إلى استقالة 9% من وظائفهم ، وتغيب نحو 19% عن العمل نتيجة إصابتهم بالاكتئاب والتوتر.

0 Shares:
You May Also Like