تغيير مواعيد تناول الطعام يسبب خللاً في النظام البيولوجي للجسم

كشف مجموعة من الباحثين بجامعة “كاليفورنيا” الأمريكية، أن تناول الطعام بشراهة في وقت متأخر من الليل قد يصيب الإنسان بالإجهاد.

   وقد قام الباحثون بإجراء بعض التجارب على فئران المعمل، فقدموا لهم الطعام في الوقت الذي ينامون فيه، ومن ثم عدلت الفئران من جدولها اليومي فأصبحت تستيقظ في الوقت الذي يقدم لها الطعام فيه، ولذلك فقد تغير نظامها البيولوجي سريعًا، إلا أن الفئران التي كان لديها نقص في بروتين PKCy لم تتأقلم سريعًا مع هذا الوضع الجديد ولذلك يرجع العلماء هذا السبب إلى أن هذا البروتين هو المسئول عن ساعة الطعام البيولوجية في الجسم.

   ويُذكر أن تغيير مواعيد تناول الطعام قد يسبب الاضطرابات الهضمية والانتفاخ والتخمة والشعور بالانزعاج.

0 Shares:
You May Also Like

زيت السمك يزيد الخصوبة

تشير دراسة جديدة إلى أن الرجال الذين يتناولون مكملات زيت السمك التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3…