العلماء يعلنون اكتشاف أحد أسباب التفاؤل

كشفت دراسة حديثة أجريت بكلية “لندن” البريطانية، نشرت نتائجها بمجلة “العلوم العصبية” عن أسباب التفاؤل عند بعض الناس على الرغم من تلقيهم أخبار سيئة.

   وقد أوضحت الدراسة أن المخ يتعامل مع الأخبار السعيدة بصورة أسرع من تلقي الأخبار السلبية، لكن أدمغة بعض الأشخاص تتجاهل عمليًا الأخبار السيئة.

   وقد أجريت الدراسة على حوالي 14 شخص لديهم درجات مختلفة من التفاؤل عن طريق فحص أدمغتهم، تم توجيه بعض الأسئلة لهم وعن مدى إمكانية أن يواجهوا 80 احتمال سلبي في حياتهم الشخصية كالإصابة بالسرطان أو ما شابه ذلك، وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين تعرضوا لاحتمال حدوث أشياء سلبية في حياتهم لم تتغير لديهم نسبة التفاؤل حتى بعد إعلامهم باحتمال حدوث أمور سلبية.

   فعلى سبيل المثال، من كان يرى أن احتمال إصابته بالسرطان تبلغ 40 % في بداية الاختبار قلل نسبة الاحتمال إلى 31%  في نهاية الاختبار وهو ما يعادل متوسط النسبة التي وضعها الباحثون في البداية، ولكن من كان يرى في بداية الاختبار أن احتمالات إصابته بالسرطان 10% لم تتغير النسبة لديهم في النهاية.

   ويُذكر أن القسم الأمامي من المخ ينشط كثيرا عند تلقي أخبار سعيدة، وأن 80% من الأشخاص متفائلون حتى لو كانت الأخبار غير مفرحه.

0 Shares:
You May Also Like