الديناصورات كانت انحف مما كان يعتقد

 كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون بريطانيون بجامعة مانشستر، عن أن ديناصورات “البراكيوصور” الضخمة كانت انحف و اقل وزنًا مما كان يعتقد.

   حيث تمكن باحث الأحياء “بيل سيلرز” وزملاؤه من تطوير طريقة جديدة لحساب وزن الحيوانات الثديية بناء على حجم هيكلها العظمي و تقدير النسبة بين حجم العظام والجلد الذي يغلفها وكتلة الحيوان الجسدية، وتمكنوا عن طريق استخدام الصور ثلاثية الأبعاد المستقاة من فحص بأشعة الليزر لـ 14 مجموعة كاملة من العظام للثدييات الكبيرة، بما في ذلك الدب القطبي، والزرافة والفيل، و إحصاء و تقدير “حجم التفاف الحد الأدنى” اللازم لتغطية هيكل عظمي من لحم و بالتالي تقدير حجم ووزن الحيوان .

   ثم قاموا بتطبيق هذه المعادلة على اكبر هيكل عظمي لـ “براكيوصور” في العالم، والمحفوظ في متحف التاريخ الطبيعي في برلين، وقدر الباحثون أن يكون وزن هذا الحيوان نحو 23 طنًا، أي اقل بكثير من وزنه الذي قدره العلماء سابقا بـ 80 طنًا.

   وخلصت الدراسة إلى أن الفرق بين أوزان الديناصورات المقدرة في السابق والأوزان المقدرة بحسب هذه الطريقة لن يكون كبيرًا إلا بالنسبة لـ “البراكيوصور”، غير أن التقديرات الأدنى للوزن هي الأدق على الأرجح.

0 Shares:
You May Also Like