اكتشاف حمم بركانية تغير نظرية وجود الجليد على المريخ

 أفادت دراسة حديثة، آجراها الطالب الأميركي “أندرو راين” في جامعة “أريزونا” ونشرتها مجلة “ساينس”، أن الوديان القريبة من خط الاستواء لكوكب المريخ تشكلت بفعل حمم بركانية.

   حيث تبين وجود أشكالًا حلزونية بعرض خمسة أمتار إلى 30 مترًا، تشبه الحلزون أو القشرة الخارجية لحيوان “النوتيلوس” البحري، وجدت من قبل في بعض المواقع على الأرض، ولكن لم يعثر على مثيل لها على المريخ، وذلك بعد تحليل مئات من الصور عالية الدقة للحمم البركانية على كوكب المريخ، والملتقطة بواسطة المسبار الأميركي “مارس روكونيسانس اوربيتر “.

   ويذكر أن اللوالب الـ269 التي تم اكتشفها تتطابق مع تراكم الحمم الموجودة في هاواي، وكذلك الموجودة تحت البحر قرب حفرة “غالاباغوس” في المحيط الهادئ، لكنها لم تكتشف من قبل على كوكب المريخ.

   وأوضح “راين”، أن هذه اللوالب تتشكل عندما يحدث التقاء بين تدفق حمم مختلفة تتقدم بسرعات متفاوتة وباتجاهات مختلفة ولا يمكن تفسيرها من خلال الجليد.

0 Shares:
You May Also Like