آلات تعمل على الفيروسات لتوليد الكهرباء عبر المشي

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أجراها باحثون بجامعة كاليفورنيا، عن إمكانية توليد الطاقة من خلال فيروسات غير مضرة تحول الطاقة الميكانيكية إلى طاقة كهربائية عبر ظاهرة تعرف باسم “الكهرباء الانضغاطية”، وهي عبارة عن تراكم الشحنة الكهربائية في بعض المواد الصلبة استجابة لإجهاد ميكانيكي.

   حيث قام العلماء بوضع طبقة رقيقة من العاثيات الحميدة -وهي نوع من الفيروسات التي تتطفل على بعض الجراثيم- تسمى “M13” ولكن لديها خصائص “الكهرباء الانضغاطية” في نعل الحذاء لاختبار قدرتها على شحن الهاتف الخلوي عند ممارسة رياضة المشي مثلًا، وتم توصيل هذه الطبقة بشاشة من العرض البلوري السائل، وعند الضغط عليها أنتجت 6 نانو أمبير من التيار الكهربائي و400 ميليفولت من طاقة الوضع، أي نحو ربع قوة بطارية من نوع AAA، أي ما يكفي من التيار الكهربائي لإضاءة الرقم (1) على الشاشة.

   وخلصت الدراسة إلى أنه يمكن لمواد الكهرباء الإنضغاطية المستندة في عملها إلى الفيروسات أن تكون سبيلًا بسيطًا لتطوير الميكرو إلكترونيات في المستقبل لأن أدوات التكنولوجيا الإحيائية تساعد على إنتاج الفيروسات المعدلة جينيًا على نطاق واسع.

0 Shares:
You May Also Like